JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

recent
جديد
الصفحة الرئيسية

تفاصيل قصة محمد فواز القطيفان


تفاصيل  قصة محمد فواز القطيفان

أجمل شيء في الحياة هي الطفولة. القلوب القاسية تلين أمام الطفولة في سوريا وتحديداً في جنوب درعا. قُتلت براءة الطفولة. وقف ضمير العالم في صدمة عندما شاهد أفظع الأمور. وهي حكاية اختطاف طفل يبلغ من العمر ست سنوات في ريف درعا الواقعة جنوب سوريا المتاخمة للحدود الأردنية . انتشرت قصة طفل حول العالم وعلى منصات التواصل الاجتماعي أمام قضية تهز العقل ، قضية اختطاف الطفل محمد فواز القطيفان.

من هو محمد فواز القطيفان 

هو طفل يبلغ من العمر ست سنوات اسمه محمد فواز القطيفان من ريف إبطع بريف درعا جنوبي سوريا. تم اختطافه بينما كان في طريقه إلى المدرسة من قبل عصابة ملثمة لم تعرف من هم منذ مدة ثلاثة أشهر.خطف طفل الذي يعد إنتهاك لحقوق الطفولة وانتشار هاشتاغ على مواقع التواصل الاجتماعي “انقذوا الطفل فواز القطيفان”.

أسباب إختطاف طفل محمد فواز القطيفان 

تم اختطافه من قبل عصابة لا يعرف من هم وظهرت العصابة في مقطع فيديو أثناء تعذيب الطفل وضربه بالسوط ويطالبون عائلته بقيمة مالية قدرها 140 ألف دولار للإفراج عن الطفل. أثار الفيديو ضجة إعلامية ضخمة.
وأن الأسرة لم يكن لديها هذه القيمة المالية الكبيرة ، حيث ذُكر أنهم باعوا قطعة أرض يملكونها وذهبهم ، لكنهم ما زالوا غير قادرين على توفير المبلغ كاملاً والبالغ 140 ألف دولار وهو بالدولار الأمريكي.

هاشتاج على مواقع التواص الإجتماعي يطلقه ناشطون أنقذوا الطفل فواز القطيفان. تفاصيل قصة محمد فواز القطيفان

وتم إنشاء هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي وهو “إنقاذ الطفل محمد فواز القطيفان”. وحظي بتفاعل كبير من ناشطين وفنانين من بينهم الفنان السوري "عبد الحكيم قطيفان". وأعلن عبر مقطع فيديو نشره على صفحته الشخصية على فيسبوك أنهم كعائلة في "سوريا" وفي دول المغتربين سيجمعون المبلغ. من الضروري دفعه إلى الخاطفين .

لفتت قضية الطفل السوري المخطوف انتباه الفنانة اللبنانية "سيرين عبد النور" التي تساءلت بعد مشاهدة فيديو تعذيب الطفل وضربه: "هل ترون أن الشياطين تعيش بيننا؟ الحرب بين البراءة والنجاسة " ووصفهم بأنهم شياطين بلا ضمير.
وأيضا الفنانة “نادين نسيب نجيم” طالبت بانقاذ الطفل من أيدي المجرمين وقالت:«حرام عليكم طفل ماله" ذنب»، في حين طالبت الفنانة السورية “أمل عرفة” بإنقاذ الطفل “فواز” على امل ان الاوان لم يفت ولاقى هاشتاج على مواقع التواصل الإجتماعي تفاعل كبير وإنساني أمام قضية الطفول تصمت الأنسانية.

 ظهور فديو تعذيب لطفل فواز القطيفان على مواقع التواصل الاجتماعي

وعرضت العصابات على موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو وهم يضربون الطفل محمد فواز القطيفان بشدة وقاموا بتصوير مقطع الفيديو. تعذيب وضرب وإهانة طفل يبلغ من العمر ست سنوات وتصويره عارياً وابتزاز والدي الطفل مقابل فدية لم يتمكن والدا الطفل من تأمينها لكثرة المبلغ.

بعد مشاهدة الفيديو الذي أصاب الجميع بدهشة شديدة لمقدار الكراهية والقسوة الشديدة تجاه الطفل والضغط على الوالدين لتأمين المبلغ بأسرع وقت ممكن ودفع الفدية لطفل عمره ست سنوات ليس له لهم قلوب من الرحمة أو التعاطف ، هم يعزبون طفل بريء ، لا يعرفون معنى الرحمة ، وابتزاز العائلة بشكل كبير ومحزن ويعتبر هذا الفيديو من أصعب الفيديوهات التي تسببت في حزن كبير .

 أسرة الطفل محمد عندما رأوا طفلهم يتعرض للتعذيب والضرب بهذه الطريقة الوحشية والمهينة ، أصيب الجميع في حزن ، وظهر الطفل المخطوف محمد في مقطع الفيديو وهو شبه كامل. عارياً وتوسلهم للتوقف عن ضربه بهذه الطريقة القبيحة والقاسية ، أثار هذا الفيديو غضب العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ،
المحزن أن طفل تعرض للتعذيب والضرب بطريقة وحشية ومؤلمة مما تسبب له بأمراض نفسية مرعبة ستصيبه مستقبلاً بعد إطلاق سراحه بإذن الله على أمل أن يدفع بعض الفنانين فدية. 

تفاصيل قصة محمد فواز القطيفان

هذا مقال من إعداد موقع الدليل نتمنى أن ينال إعجابكم












 تفاصيل قصة  محمد فواز القطيفان

مجلة سيدتي العربية

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة